قلق أمريكى من سعى “داعش” لفرض سيطرته على سوريا والعراق

23077567s7201325225128قالت الولايات المتحدة، إنها تتابع “عن كثب” الوضع فى محافظة الأنبار العراقية، حيث سيطر مقاتلون مرتبطون بتنظيم القاعدة على مدينة الفلوجة، كما أعربت واشنطن عن قلقها من محاولات تنظيم “داعش فرض سيطرته على سوريا والعراق”.

هذا وأعربت وزارة الخارجية الأمريكية عن “قلقها” حيال محاولات تنظيم “الدولة الإسلامية فى العراق والشام”، المعروف اختصارا بتنظيم “داعش”، “فرض سيطرته على سوريا والعراق”.

وقالت مارى هارف المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية فى بيان لها، السبت، إن “العالم أجمع بوسعه أن يرى وحشية ما يقومون به ضد المدنيين فى الرمادى والفلوجة”، وأضافت أن “بعض زعماء العشائر العراقيين تمردوا علنا ضد تنظيم الدولة الإسلامية فى العراق والشام”.

ومضت قائلة: “نحن نعمل مع الحكومة العراقية لدعم هذه العشائر بكل ما هو ممكن، كما أننا على اتصال وثيق بزعماء عشائر من محافظة الأنبار التى أظهرت شجاعة فى محاربتها لتلك الجماعات الإرهابية، وهناك أيضا اتصال بيننا وبين كافة الزعماء السياسيين فى العراق، لدراسة كيفية دعم الجهود المبذولة لإلحاق الهزيمة بهذا العدو المشترك”.

اليوم السابع