قناة اسرائيل 2: هجوم اميركا ضد سوريا لم يعد قائما

أشارت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي الليلة الماضية، إلى أن “الهجوم الاميركي ضد سوريا لم يعد قائماً عقب الاتفاق بين أميركا وروسيا على السيطرة على الأسلحة الكيماوية وتفكيكها”.

وبحسب القناة فإن “وزير الخارجية الأميركي جون كيري سيصل تل أبيب اليوم الأحد لوضع القادة الإسرائيليين في صورة الاتفاق الذي تم، وأن تفكيك الاسلحة الكيماوية سيحتاج نحو عام وينتهي في العام 2014”.

وذكر مراسل القناة الاسرائيلية في أميركا، إن “الولايات المتحدة تواصل تهديد سوريا لضمان تنفيذ الاتفاق، وليس من أجل تنفيذ الهجوم، وأن الاتفاق يشمل ان تقدم سوريا خلال اسبوع مواقع المستودعات الكيماوية، وان الخبراء الدوليين سوف يعملون حتى نوفمبر على الاشراف على اتلاف المواد الكيماوية”.

ويطالب الاتفاق الذي تم التوصل إليه بعد محادثات استمرت ثلاثة أيام في جنيف بين وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف بأن يسلم الرئيس السوري بشار الأسد “قائمة وافية” بمخزوناته من الأسلحة الكيماوية خلال أسبوع. وسيبدأ المفتشون الدوليون العمل بسرعة للتخلص من كل الأسلحة الكيماوية لدى سوريا بحلول منتصف العام القادم وهو “هدف طموح” على حد وصف كيري. وإذا لم تلتزم سوريا بالاتفاق تتعهد واشنطن وموسكو بالتعاون معا في الأمم المتحدة لفرض عقوبات رغم أن هذه (العقوبات) لم تتقرر بعد ومن غير المرجح أن تؤيد روسيا العمل العسكري الذي قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إنه يجب أن يظل خيارا مطروحا. وبحسب ما قاله كيري فإن أوباما يحتفظ بالحق في شن هجوم بدعم من الأمم المتحدة أو بدونه.

النشرة