قنصاً على يد قوات النظام.. مقتل عنصر في “تحرير الشام” بريف حلب الغربي

وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل عنصر في هيئة “تحرير الشام” من قرية أبو مكي، قنصاً على يد قوات النظام، على محور الشيخ سليمان بريف حلب الغربي، حيث شهدت جبهات ريف حلب الغربي، قصفا مدفعيا مكثفا من قبل قوات النظام.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد أمس، قصفا عنيفا بالمدفعية الثقيلة من قبل قوات النظام، استهدف مناطق في حرش بينين والفطيرة وفليفل بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، ومعارة النعسان شمال شرقي إدلب، ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”.
على صعيد متصل، استهدفت فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” بقذائف المدفعية، مواقع لقوات النظام في قريتي الملاجة والدار الكبيرة بجبل الزاوية جنوبي إدلب.
كما شهد محور كبانة بجبل الأكراد ضمن ريف اللاذقية الشمالي، قصف متبادل بقذائف الهاون، بين فصائل “الفتح المبين” من طرف، وقوات النظام من طرف آخر، يتزامن ذلك مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع الروسي في سماء جبل الزاوية وجبل الأكراد.