قنصا على يد القوات التركية والفصائل الموالية لها.. استشهاد مواطن في ريف منبج شرقي حلب

محافظة حلب: استشهد مواطن في قرية المحسنلي شمالي منبج، بطلق ناري مصدره تمركزات القوات التركية والفصائل الموالية لها، في الجهة المقابلة للقرية، حيث يتم قنص المواطنين، فضلا عن الاستهدافات بالأسلحة الثقيلة في تلك المنطقة.
وكانت قوات مجلس منبج العسكري المنضوي تحت قيادة “قسد”، في 27 نيسان، قد طائرة “درون” انتحارية للقوات التركية، بينما كانت تحلق في أجواء قرية بوغاز عند خط الجبهة الغربية لمدينة منبج شرقي حلب، فيما شهدت أجواء المنطقة، تحليقا مكثفا للطيران المسير التركي. 
وكانت مصادر المرصد السوري قد أفادت، في 25 نيسان، بأن طائرة مسيرة تابعة للقوات التركية “انتحارية” استهدف مقر عسكري لقوات “مجلس منبج العسكري” التابع لـ”قسد” في قرية المحسنلي الواقعة بريف مدينة منبج الشمالي والتي تضم قواعد للنظام أيضا، مما أدى إلى إصابة عنصر من قوات “مجلس منبج” وفقًا لمصادر المرصد السوري.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد