قوات الأسايش تنفذ حملة اعتقالات واسعة في عدة مدن وبلدات بالحسكة

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذت قوات الأمن الداخلي الكردية “الأسايش”، حملة اعتقالات واسعة شملت عشرات الشبان دون سن الـ 30 في عدة مدن وبلدات وأحياء في مدن الحسكة والدرباسية وعامودا وبلدة تربة سبي “القحطانية”، حيث أصدرت قوات الأسايش بياناً وصل إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان منه، والذي جاء فيه:: “” بدأت قواتنا ومراكزنا بمقاطعة الجزيرة في ظهيرة 11/10/2014 بجمع الشبان من المكونات العربية والسريانية والكردية  الذين تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 30 سنة و الاحتفاظ بهم في مراكز خاصة، ليتم تسليمهم فيما بعد إلى الجهات المعنية في هيئة الدفاع وحكومة الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة الجزيرة . حتى يتمكنوا من البدء بعمليات الفحص الطبي وإجراء المقابلات الخاصة معهم من قبل تلك الهيئات  لتفعيل  آليات و شروط  حكومة الإدارة الذاتية الديمقراطية وهيئة الدفاع. وتشخيص كل الحالات وتحديد المستثنى  ومن هم معفيين من الخدمة . كل ذلك جاء ضمن إطار تطبيق قانون أداء واجب الدفاع الذاتي الصادر عن المجلس التشريعي في مقاطعة الجزيرة””، وأصدرت قوات الأسايش بعدها بياناً جاء فيه :: “” بعد أن تم الانتهاء من عمليات سوق الشبان إلى المراكز الخاصة بتجميعهم سيتم تسجيل أسماء الشبان الذين تم الاحتفاظ بهم اليوم ضمن إطار واجب الدفاع الذاتي و كتابة التعهدات من قبلهم ومن قبل أولياء أمورهم ثم يتم تسليمهم إلى ذويهم هذه الليلة و غداً صباحاًَ”.


وكان المجلس التشريعي في الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة الجزيرة، قد أقر في الـ 13 من شهر تموز / يوليو الفائت من العام الجاري،  قانوناً وصل إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة منه، والذي أقر  بـ ” أداء واجب الدفاع الذاتي عن مناطق الإدارة الذاتية الديمقراطية”، وجاء في القانون::


” القانون هو اداء واجب الدفاع الذاتي عن مناطق الادارة الذاتية.


ويدعو قانون الدفاع الذاتي إلى الخدمة الإلزامية كواجب اجتماعي وأخلاقي وقانوني  يشمل كافة المكونات الاجتماعية وأوجب على كل اسرة من مواطني المقاطعة ان تقدم احد افرادها لإداء واجب الدفاع لمن يتراوح بين 18-30 عاما ام الاناث فيكون الالتزام بهذا القانون طوعيا، ومدة اداء الواجب ستة اشهر فعلية يجوز اداءها بشكل مستمر او متقطع، وذلك خلال سنة واحدة، اما بالنسبة للطلاب يحق لهم اداء الواجب خلال سنتين متتاليتين واعفي من الالتزام بهذا القانون، أسر شهداء وحدات حماية الشعب وقوات الاسايش والأسر التي لها ابناء في وحدات حماية الشعب وقوات الاسايش والمقاتلينن ضمن حركة التحرر الوطني الكردستانية والوحيد لوالديه والمعاقون والمرضى بأمراض مزمنة، اما بالنسبة للمعيلين تقرر ضمن القانون منحهم اعانة مالية خلال فترة اداءهم لواجبهم، وتم النص على بعض العقوبات لضمان الالتزام بتطبيق القانون”.