قوات الأسد تتقدم في ريف حماة وسط سوريا

25
فرضت القوات الحكومية السورية والقوات الموالية لها، سيطرتها على قرية استراتيجية، تقع في محافظة حماة، التي تقع وسط سوريا، وذلك بعد سلسلة من المعارك العنيفة، التي وقعت مع مسلحي المعارضة.
ونقل “الطريق” أهم ما قاله قائد ميداني يقاتل مع القوات الحكومية، اليوم الاثنين للتعقيب على الحادث، حيث قال: “تمت السيطرة على قرية تل ملح وتلها الاستراتيجي فيريف حماة الغربي ليل أمس بعد معارك عنيفة خاضتها القوات الحكومية السورية والقوات الرديفة، وسط إسناد جوي من قبل الطائرات الحربية والمروحية”.
وأقر القائد الميداني المشار إليه، أن المعارك التي خاضتها القوات الحكومية تحديدا على جبهات تل ملح، كانت صعبة جدا، موضحا أن قتلى وجرحى سقطوا من عناصر القوات الحكومية، وذلك بسبب المعارك العنيفة التي وقعت مع مسلحي المعارضة، الذين سقط منهم أكثر من 50 شخص ما بين قتيل وجريح، فضلا عن تدمير عدد من الآليات والدراجاتالنارية”.
يشار إلى أن مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن، أفاد أن ما لا يقل عن 12 مدنيا، لقيوا مصرعهم بسبب المعارك، التي وقعت ضمن منطقة “خفض التصعيد”، مضيفا أن المرصد وثق حتى الان مقتل 2763 شخصا منذ الـ 30 من شهر أبريل الفائت بينهم ما لا يقل عن عن 837 مدنياً من ضمنهم أكثر من 200 طفل.

المصدر: الطريق