قوات الأسد تحرق مجدداً جثثاً لمقاتلين من المعارضة

اضرمت قوات النظام السوري بمدينة حلب النيران في جثت عدد من مقاتلي المعارضة المسلحة، لقوا مصرعهم في اشتباكات مع قوات النظام. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه وردته صور تظهر حرق النظام للجثت.

وأضاف المرصد السوري أن النظام في مدينة الحسكة سبق له أن أحرق خمس جثت في الـ 29 من شهر يونيو الماضي، لعناصر من تنظيم داعش.

وأشار المرصد إلى أنه وردته في الـ 12 من شهر يونيو الماضي نسخة من شريط مصور، تظهر عنصرا من قوات النظام وهو يقوم بالتمثيل بجثة رجل يعتقد أنه مقاتل، كان قد تمكن من سحب جثته، وأظهر الشريط المصور أحد العناصر من قوات النظام وهو يقوم بجز عنق الضحية، بطريقة بشعة، ومن ثم قام بفقء عينيه بوساطة سكين، وبتوجيه الشتائم للجثة، ومن حوله رفاقه يحضّونه ويوجهونه في عملية التمثيل بالجثة، وظهر العنصر وهو يحادث الجثة ويقول لها: “هذه لأجل كل بنات العلوية، تريدون الاقتراب من اللاذقية ومن أقاربنا، خسرنا شباب مثل الوردة، والله لأشرب من دمك، تريد الاقتراب من رجال الأسد، تضربوننا بالغاز، تعالوا وواجهونا بالبنادق”.

وأوضح المصدر أنه علم في وقت سابق أن أحد عناصر قوات النظام من محافظة حمص جلب معه ثمانية رؤوس مقطوعة من محافظة إدلب، لمقاتلين ملامحهم من جنسيات قوقازية.

 

المصدر: الوطن العربي