قوات «الأسد» تستعيد بلدة صدد المسيحية وسط سوريا

19141140bshar-forces4

استعادت القوات النظامية، بلدة صدد المسيحية التاريخية في محافظة حمص (وسط)، بعدما دخلها مقاتلون معارضون بينهم جهاديون في الأيام الماضية، في سعيهم للسيطرة على مخازن أسلحة قريبة منها، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية السورية «سانا».

ونقلت الوكالة عن مصدر مسؤول قوله: إن “قواتنا الباسلة أعادت الأمن والاستقرار إلى بلدة صدد في ريف حمص”.

وكان المقاتلون المعارضون، دخلوا مطلع الأسبوع الماضي أجزاء واسعة من صدد، بهدف التقدم نحو بلدة مهين السنية القريبة منها، في محاولة للسيطرة على مخازن أسلحة فيها، إلا أن قوات النظام تصدت لهم واستعادت الجزء الأكبر من المناطق التي انتشروا فيها.

من جهته، أوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان في بريد إلكتروني، أن “القوات النظامية سيطرت على صدد بعد انسحاب المقاتلين منها في اتجاه مهين”، مشيرا إلى أن الاشتباكات في مهين “لا تزال مستمرة”.

وصدد، بلدة تاريخية قديمة تعود للألف الثاني قبل الميلاد، وهي على الطريق بين مهين ومنطقة القلمون في ريف دمشق التي تسيطر المعارضة المسلحة على معظمها، وتفيد التقارير عن استعداد القوات النظامية لشن هجوم عليها.

الشروق