قوات الأسد تقصف قرى حماة بالبراميل المتفجرة و إسرائيل تدمر قاعدة

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الاشتباكات بين قوات المعارضة السورية وقوات النظام السوري تجددت على أكثر من محور، فيما استهدف قصف قوات النظام عدة مدن وبلدات وقرى سورية.
وأوضح المرصد في بيان أن اشتباكات بين الجانبين اندلعت في حي “باب الدريب” في مدينة حمص، وعلى محور بلدتي “الحسينية” “الذيابية” وفي بلدة “المليحة” في ريف دمشق.
وأضاف المرصد أن الاشتباكات بين الطرفين دارت كذلك في حي “قسطل حرامي” في مدينة حلب فيما استهدفت قوات المعارضة مبنى الإدارة في “السجن المركزي” بحلب بقذائف دبابة وسط “أنباء عن خسائر بشرية في صفوف القوات النظامية”.
وفي سياق متصل، ذكر المرصد أن قوات النظام السوري قصفت بلدتي “الموزرة” و”عين لاروز” ومناطق في “جبل الأربعين” في ريف إدلب، وحي “قسطل حرامي” في مدينة حلب، وبلدات “جديدة” و”التادر” و”ماير” في ريف حلب، وعدة أحياء بمدينة دير الزور.

كما طال القصف بالمدفعية الثقيلة مدن وبلدات حجيرة وداريا ومعضمية الشام في ريف دمشق، ومخيم اليرموك في العاصمة وفقًا لاتحاد تنسيقيات الثورة السورية. كما شنت قوات النظام حملة مداهمات في بلدة جديدة عرطوز إضافة لاشتباكات عنيفة في مدينة السيدة زينب ومحيط بلدة حجيرة البلد بين الجيش الحر وقوات النظام المدعومة بقوات حزب الله ولواء أبو الفضل العباس.
وفي ريف حمص، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مسلحين من المعارضة هاجموا نقطة التفتيش في بلدة حصن وقتلوا خمسة مقاتلين من الشبيحة وستة مدنيين بينهم امرأتان، مضيفًا أن مقاتلي المعارضة تعرضوا أيضًا لخسائر.
معارك الساحل
واستهدف قصف الطيران الحربي مصيف سلمى ومحاور الاشتباكات بجبل الأكراد بريف اللاذقية، في ظل تواصل الاشتباكات بين مقاتلي الجيش الحر والجيش النظامي.
ومع تواصل القصف على بلدات ريف حلب، تمكن الجيش الحر من التصدي لمحاولة قوات النظام اقتحام جبل رسم بكرو بريف حلب الجنوبي، وفقًا لما جاء في شبكة شام.إلى ذلك، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن نحو 170 شخصًا قتلوا السبت في سوريا.
براميل متفجرة
من جهته، أفاد مركز حماة الإعلامي أن طيران النظام يقصف بالبراميل المتفجرة قريتي رسم الورد وقصر ابن وردان في ريف حماة، مضيفًا أن الجيش الحر يقتحم قرية المفكر في ريف حماة الشرقي وسط اشتباكات عنيفة بين الحر والنظام على أطراف قرية بري الشرقي.وأفادت الهيئة العامة للثورة السورية بمواصلة قوات النظام قصفها الصاروخي على مخيم اليرموك في دمشق وعلى منطقة برزة بقذائف الهاون.ووقعت اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وجيش النظام في محيط بلدة السبينة وسط قصف عنيف على ريف دمشق، وقامت في ريف درعا بقصف منطقة الشيخ مسكين بالمدفعية الثقيلة.
وفي اللاذقية قامت قوات النظام بقصف قرى ناحية ربيعة قصفًا عنيفًا بالمدفعية الثقيلة وجددت قصفها على مدينة السفيرة بريف حلب من جبل الواحة بالمدفعية الثقيلة.
إسرائيل ترد
من جانب آخر أعلن متحدث باسم الجيش الإسرائيلي سقوط قذائف هاون في هضبة الجولان أطلقت من داخل الأراضي السورية، ما دفع بإسرائيل إلى الرد على القصف بالمثل.
وقال المتحدث إن ثلاث قذائف هاون سورية سقطت على الجانب الإسرائيلي من خط فكّ الاشتباك بين الطرفين، ومن ثم ردّ الجنود الإسرائيليون بتوجيه ضربة محددة استهدفت مصدر إطلاق النار وتأكدت من إصابة الهدف.
وقالت الإذاعة العسكرية الإسرائيلية إن القصف دمّر قاعدة عسكرية سورية.

اليوم -السعودية