قوات “الحماية الجوهرية” تحفر خنادق وترفع سواتر ترابية في المناطق الملاصقة للحدود التركية بريف مدينة درباسية

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن قوات ماتسمى “الحماية الجوهرية” التي تم تشكيلها لحماية الأحياء أثناء الحروب والأزمات، تقوم منذ عدة أيام برفع سواتر ترابية وحفر خنادق ووضع متاريس في الأحياء والمناطق الملاصقة للحدود التركية في مدينة درباسية شمالي الحسكة، دون أن يكون لقسد أي مشاركة في هذه الإجراءات، على الرغم من عدم وجود أي تحركات عسكرية تركية في الجهة المقابلة من الحدود.

يأتي ذلك في ظل التهديدات الإعلامية التركية بشن عملية عسكرية على مناطق شمال شرقي سوريا، في حين تشهد محاور القتال بين قسد والنظام من جهة والقوات التركية وفصائل “الجيش الوطني” من جهة أخرى في ريفي الحسكة والرقة هدوءا متواصلًا ، مقارنة مع بداية التصعيد الإعلامي التركي والقصف اليومي الذي كان يطال المنطقة، إلا أنه انخفض بشكل ملحوظ مع تسيير القوات الروسية دوريات شبه يومية وتحليق للطيران المروحي والحربي في أجواء المنطقة.