قوات الدفاع الوطني تعتقل عددًا من المواطنين من سوق بمدينة الحسكة وسط توتر بينها وبين الأسايش

محافظة الحسكة: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، توتر بين قوى الأمن الداخلي “الأسايش” من جهة، وقوات الدفاع الوطني في مدينة الحسكة، وذلك على خلفية قيام مجموعة من عناصر الدفاع الوطني باعتقال نحو 10 أشخاص من محالهم التجارية في سوق بمدينة الحسكة، دون معرفة الأسباب، كما قامت الأسايش باعتقال أحد عناصر الدفاع الوطني.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار أمس الأول، بأن مجموعة عسكرية تابعة للدفاع الوطني الموالي للنظام السوري، عمدت إلى الاستيلاء على مدرسة في قرية جرمز الواقعة جنوب مدينة القامشلي، وقامت بتحويلها إلى مقر عسكري تابع لها، على صعيد متصل رصد المرصد السوري بعد منتصف ليل أمس، قيام أشخاص يعتقد أنهم من عناصر الدفاع الوطني بإلقاء قنبلة صوتية على حاجز تابع لقوى الأمن الداخلي “الأسايش” في حي الطي بمدينة القامشلي والتي سيطرت عليه الاسايش بشكل كامل مؤخراً.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد