قوات العمليات التابعة لـ “الأسايش” تعتقل اثنين من الشبيبة الثورية بمدينة الدرباسية وتلاحق آخرين ممن شاركوا بالهجوم على احتفالية يوم “العلم الكردي”

محافظة الحسكة: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان من مدينة الدرباسية الحدودية شمالي الحسكة، بأن قوات العمليات التابعة لـ “الأسايش”، قامت بعد منتصف ليلة الجمعة – السبت بمداهمة منازل أعضاء في الشبيبة الثورية “جوانن شور شكر” ممن شاركوا بالهجوم الذي استهدف احتفالية أقامها “المجلس الوطني الكردي” بيوم “العلم الكردي” قبل يومين، بالإضافة إلى حرق مكتب المجلس الوطني الكردي، وتمكنت من اعتقال اثنين منهم
وأشارت مصادر المرصد السوري بأن أعضاء الشبيبة الثورية متوارين عن الأنظار منذ أمس الأول/الجمعة.

وفي 17 ديسمبر/كانون الأول، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى قيام مجموعة من الشبيبة الثورية (جوانن شورشكر) بمهاجمة احتفالية أقامها “المجلس الوطني الكردي” بـ “يوم العلم الكردي” في مدينة الدرباسية بريف الحسكة
وبحسب نشطاء المرصد السوري، فإن عراك بالأيدي نشب بين المحتفلين وعناصر من الشبيبة الثورية، انتهى بقيام عناصر الشبيبة بحرق أحد مكاتب “المجلس الوطني الكردي” في الدرباسية
عقب ذلك، حضرت قوى الأمن الداخلي “الأسايش” إلى موقع الحادثة بعد احتراق مكتب “الوطني الكردي” بشكل كامل.