قوات النظام السوري تحرق منزل «جهاد مقدسي»

أفادت المجلس العسكري السوري للعاصمة دمشق وريفها بأن قوات النظام السوري تقوم بإحراق منزل الناطق الرسمي باسم وزراة الخارجية السورية جهاد مقدسي في حي المزة عقب إعلانه الانشقاق عن نظام الرئيس السوري بشار الأسد.. ذكرت ذلك قناة (العربية) الإخبارية الفضائية الليلة.

كان مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن قد أفاد بأن المتحدث باسم الخارجية السورية جهاد مقدسي تعرض لضغوط من قبل بعض المحيطين بالرئيس السوري.

وأضاف عبدالرحمن ـ في تصريح خاص لراديو (سوا) الأمريكي من لندن ـ “إن مقدسي غادر إلى العاصمة البريطانية لندن عبر مطار بيروت الدولي”.

من جانبه، نفى مساعد وزير الإعلام السوري خلف المفتاح أن يكون مقدسي قد انشق عن النظام السوري .. مؤكدا أنه تم إعفائه من مهامه وذلك لخروجه عن السياسة العامة للدولة في التصريح باسم الخارجية.

وأضاف أن انشقاق أي مسئول سوري لا يؤثر إطلاقا في الجسم السياسي السوري بشكل كامل لأن سوريا دولة تقوم على المؤسسات وليس الأفراد.

يذكر أن جهاد مقدسي كان من أبرز الناشطين في الخارجية السورية وتربطه علاقات وثيقة بجميع المراسلين الصحفيين المتواجدين في سوريا، وكانت الخارجية السورية تعهد إليه بعقد العديد من المؤتمرات الصحفية لتوضيح وجهة النظر الرسمية حيال العديد من الأمور.

من جانبها، أفادت لجان التنسيق المحلية السورية (المعارضة) بانشقاق رئيس فرع البحوث في وزارة الداخلية السورية العقيد زياد البديوي.. ذكرت ذلك قناة (العربية) الإخبارية الفضائية الليلة.

وقالت لجان التنسيق المحلية إن حصيلة القتلى بنيران قوات الرئيس السوري بشار الأسد اليوم بلغت 132 شخصا معظمهم في العاصمة دمشق وريفها.

 

وطن

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد