قوات النظام تبدأ هجوماً معاكساً وعنيفاً على منطقة العيس لاستعادتها وقصف مكثف يستهدف المنطقة

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تدور منذ ما بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، اشتباكات عنيفة بين الفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة، وقوات النظام ومسلحين موالين لها من جنسيات سورية وآسيوية من جهة أخرى، في محيط بلدة العيس وتلتها بريف حلب الجنوبي، إثر هجوم موسع تنفذه قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محاولة منها استعادة السيطرة على  المنطقة، حيث تترافق الاشتباكات مع قصف مكثف من قبل قوات النظام بالإضافة لتنفيذ طائرات حربية ضربات مكثفة، وفي سياق متصل نفذت طائرات حربية غارات مكثفة على مناطق في بلدة الزربة ومحيط بلدة خان طومان وطريق دمشق – حلب قرب منطقة ايكاردا وتل ممو بريف حلب الجنوبي، بينما فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في الطريق الواصل بين مدينتي منبج والباب بريف حلب الشمالي الشرقي والخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الاسلامية”، في حين سقط بعد منتصف ليل أمس المزيد من القذائف أطلقتها الفصائل الاسلامية والمقاتلة على مناطق في حي الشيخ مقصود الخاضع لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردي بمدينة حلب.