قوات النظام تتبادل الاستهدافات مع الفصائل جنوبي إدلب وتقصف مناطق في شرقها

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في منطقة “بوتين-أردوغان”، استهدافات متبادلة بالرشاشات المتوسطة والثقيلة على محور الرويحة بريف إدلب الجنوبي، بين الفصائل العاملة في المنطقة من طرف وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، كما قصفت الأخيرة مناطق في سان بريف إدلب الشرقي، وكفرتعال بريف حلب الغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.

المرصد السوري أشار مساء أمس، إلى أن الفصائل استهدفت بصاروخ موجه، “تركس” لقوات النظام كان يرفع السواتر في قرية ميزناز غرب حلب، ما أدى إلى إعطابه.

على صعيد متصل، رصد المرصد السوري، قصفًا متبادلًا بالأسلحة الثقيلة في ريف إدلب، حيث استهدفت المدفعية التركية المتواجدة شرق مدينة سرمين مواقع لقوات النظام في مدينة سراقب، بينما قصفت قوات النظام محيط نقطة تركية في قرية سان غرب مدينة سراقب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وكانت قوات النظام قد قصفت بالمدفعية الثقيلة، قريتي كفرتعال وكفرعمة في ريف حلب الغربي، ما أدى إلى طفل بجروح في قرية كفرتعال.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد