قوات النظام تتحضر لتسوية أوضاع مطلوبين من بلدات ريف دمشق 

محافظة دمشق: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قوات النظام تحضر لإجراء تسوية لأبناء بلدات ريف دمشق الجنوبي الغربي، مطلع الأسبوع المقبل.
ووفقًا للمصادر، سيجري تسوية أوضاع المواطنين المتخلفين والفارين من الخدمتين الإلزامية والاحتياطية، يوم السبت، في كل من بلدة زاكية ومنطقة الكسوة وبلداتها المحيطة في الغوطة الغربية أقصى ريف دمشق الجنوبي الغربي، في حين سيتم منح المطلوبين مهلة 3 أشهر كحد أقصى لتسليم أنفسهم إلى التشكيلات العسكرية التابعة للنظام، دون أن تتم ملاحقتهم قضائيًا أو أمنيًا.
وكان المرصد السوري قد رصد، 3 استهدافات في الثلث الأول من كانون الثاني الجاري، حيث أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 10 كانون الأول، انفجار عبوة ناسفة بعد منتصف ليل الأحد-الاثنين، أمام منزل “أمين الفرقة الحزبية” في بلدة بيت تيما الواقعة بريف دمشق الغربي، ما أدى لأضرار مادية.
وكان نشطاء المرصد السوري قد أفادوا، في الخامس من الشهر الجاري، قيام مسلحين مجهولين باستهداف قائد ميليشيا محلية تابعة لـ “الفرقة الرابعة” في بلدة زاكية بالغوطة الغربية بريف دمشق، دون ورود معلومات عن إصابته.
على صعيد متصل، علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مسلحين مجهولين، عمدوا في الثالث من الشهر إلى استهداف قائد مجموعة مسلحة محلية تابعة لـ “الأمن العسكري” في مزرعة بيت جن بريف دمشق الغربي، الأمر الذي أدى إلى مقتل أحد مرافقيه وإصابته مع مرافق آخر.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد