قوات النظام تتقدم إلى نقاط جديدة في بلدة ميدعا بغوطة دمشق الشرقية

محافظة ريف دمشق- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت قوات النظام مناطق في بلدة جسرين بالغوطة الشرقية، ترافق مع اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية من جهة أخرى، في مزارع البلدة، بينما استمرت الاشتباكات بين الطرفين في  بلدة ميدعا بمنطقة المرج في الغوطة الشرقية، تمكنت خلالها قوات النظام من التقدم والسيطرة على عدة نقاط في بلدة ميدعا، فيما نزح معظم أهالي البلدة نحو المناطق المجاورة لها تزامناً مع اقتراب العمليات السكرية من البلدة وانتقالها للأحياء الواقعة على أطرافها، كما تستمر الاشتباكات العنيفة  بين جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وتنظيم “الدولة الإسلامية” في محيط جرود القلمون الغربي، بالتزامن مع استهدافات متبادلة بين الجانبين.