قوات النظام تتقدم في ريف حلب الشرقي ومعارك طاحنة متواصلة بريف حلب الشمالي

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة ماير بريف حلب الشمالي دون أنباء عن إصابات، في حين تستمر الاشتباكات العنيفة بين الفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وجبهة أنصار الدين من طرف، وقوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف آخر، في محيط قرى معرسة الخان ورتيان وحردتنين بريف حلب الشمالي ومحيط بلدتي نبّل والزهراء بالريف الشمالي لمدينة حلب، ما أدى لمقتل 3 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، ومعلومات عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين في الاشتباكات التي لا تزال تشهد استمراراً للقصف من قبل طائرات حربية وقصف مكثف من قبل قوات النظام، فيما قضى شخص وسقط عدد من الجرحى جراء قصف الفصائل الإسلامية لمناطق في بلدتي نبل والزهراء، كما تدور اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في محيط قريتي العوينات والسين بريف حلب الشرقي، وسط تقدم لقوات النظام وسيطرتها على القريتين، في حين ارتفع إلى 16 عدد الغارات التي نفذتها طائرات حربية يعتقد بأنها روسية منذ صباح اليوم على مناطق في بلدة عندان بريف حلب الشمالي.