قوات النظام تتقدم في سهل الغاب بعد هجوم عنيف نفذته في المنطقة وقصف جوي مكثف يستهدف ريف حماة

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تدور اشتباكات عنيفة بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، في منطقتي خربة الناقوس والمنصورة بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، إثر هجوم لقوات النظام على المنطقة، وتترافق الاشتباكات مع قصف مكثف من قبل قوات النظام على مناطق الاشتباك، وسط تقدم لقوات النظام وسيطرتها أجزاء واسعة من المنطقتين، وكانت قوات النظام قد سيطرت في الـ 4 من شهر تموز الجاري على قرى الكريم وقبر فضة والأشرفية بسهل الغاب إثر اشتباكات عنيفة مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة تخللها قصف عنيف ومكثف من طائرات النظام الحربية والمروحية، بينما قصف الطيران المروحي بشكل مكثف مناطق في بلدة كفرزيتا بريف حماة الشمالي، ومناطق أخرى في الأراضي الزراعية بين بلدة اللطامنة وقرية لحايا بالريف الشمالي، عقبه قصف من قبل قوات النظام على أماكن في بلدة اللطامنة، كذلك تعرضت مناطق في قرية جسر بيت راس في ريف حماة الشمالي الغربي، لقصف من قبل قوات النظام، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، فيما استهدفت الفصائل المقاتلة تمركزات لقوات النظام بسهل الغاب، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الأخير، أيضاً دارت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصائل إسلامية من جهة أخرى، إثر هجوم نفذه الأخير على حاجزين لقوات النظام على طريق السلمية-الرقة بالريف الشرقي لحماة، وسط تقدم للمقاتلين ومعلومات عن سيطرتهم على الحاجزين، وأسفرت الاشتباكات عن خسائر بشرية بين الطرفين.