قوات النظام تتقدم في قرية وتسيطر عليها وهجمات معاكسة تعيق تثبيت سيطرتها

محافظة حماة- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت الطائرات الحربية بمزيد من الغارات مناطق في بلدة اللطامنة، بريف حماة الشمالي، ترافق مع قصف مكثف من قبل قوات النظام على مناطق في البلدة، كما جددت الطائرات الحربية قصفها لمناطق في بلدتي معركبة وكفرزيتا بريف حماة الشمالي، فيما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في قرية البويضة، بريف حماة الشمالي، ما أدى لأضرار مادية، في حين تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، في محور حاجز زلين ومنطقة المصاصنة بريف حماة الشمالي، حيث تمكنت قوات النظام من السيطرة على قرية المصاصنة فيما لم تتمكن إلى الآن من تثبيت سيطرتها فيها نتيجة الهجمات المعاكسة للفصائل على خلفية محاولتها استعادة السيطرة على القرية، كما أكدت مصادر متقاطعة للمرصد السوري أن قوات النظام انسحبت قبل ساعات من منطقتي زور المحرقة وزور الحيصة في منطقة الأزوار بريف حماة الشمالي، نتيجة لعدم قدرتها على التثبيت بسبب رصدها من قبل الفصائل نارياً، كما أكدت المصادر أن لا أحد من الطرفين سواء من الفصائل أو قوات النظام يمكنه تثبيت سيطرته في هاتين القريتين بسبب رصدها من قبلهما كلُّ من منطقة سيطرته المحيطة بها، أيضاً قصف الطيران الحربي مناطق في قريتي الزلاقيات ولطمين ومناطق أخرى في الريف الشمالي لحماة، دون معلومات عن إصابات.