المرصد السوري لحقوق الانسان

قوات النظام تتقدم مجدداً في ريف حلب الشرقي وتنظيم “الدولة الإسلامية” ينفذ هجوماً معاكساً بالريف الشمالي

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تستمر الاشتباكات بين عناصر تنظيم “الدولة الاسلامية” من جهة والفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة أخرى بمحيط قرية غزل، ترافق مع سماع دوي انفجار في المنطقة ومعلومات مؤكدة عن انفجار سيارة مفخخة، وسط معاودة التقدم من قبل التنظيم في المنطقة، ومعلومات أولية عن استعادتهم السيطرة على القرية بعد سيطرة الفصائل عليها، كما دارت اشتباكات بين الكتائب المقاتلة والإسلامية من طرف، وقوات سوريا الديمقراطية من طرف آخر فجر اليوم في منطقة زراعة العلقمية، في محاولة من مقاتلي سوريا الديمقراطية الوصول لطريق غازي عنتاب حلب الدولي، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف الأخير الذي وردت معلومات مؤكدة عن انسحاب مقاتليه إلى معسكر القنبرية، بينما دارت اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة والفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة اخرى في محيط قرية الكلارية بريف حلب الجنوبي والغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن، فيما لا يزال تنظيم “الدولة الإسلامية” مستمراً بمنع المواطنين من النزوح من بلدة تادف ومدينة الباب والتين يسيطر عليهما التنظيم بريف حلب الشمالي الشرقي، وذلك بعد محاولات متكررة من المواطنين النزوح من هاتين المنطقتين بسبب تعرضهما للقصف المستمر للقصف من قبل الطائرات الحربية والمروحية واقتراب العمليات العسكرية منهم، في حين ارتفع إلى 8 مواطنين بينهم طفلة عدد الشهداء الذين قضوا جراء القصف أول أمس من الطائرات الحربية يعتقد أنها روسية على مناطق في بلدة معرسته بالريف الشمالي لمدينة حلب، كذلك تستمر الاشتباكات في ريف حلب الشرقي بين تنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف آخر، وسط تقدم للأخير وسيطرته على قرية اعران، فيما استشهد 4 أشخاص بينهم مواطنتان، ومن ضمنهم مواطنة ورجلين  من عائلة واحدة، ومعلومات عن آخرين جراء قصف لطائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، كما سقطت عدة قذائف على مناطق سيطرة قوات النظام في حي الأشرفية بمدينة حلب، دون معلومات عن خسائر بشرية.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول