قوات النظام تتقدم مجدداً في ريف حماة الشمالي الشرقي ومعارك عنيفة في سهل الغاب وقصف مكثف على مناطق فيها

محافظة حماه – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال المعارك العنيفة متواصلة في ريف حماة الشمالي الشرقي بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل المقاتلة والإسلامية وتجمعات أخرى من طرف آخر، وسط تقدم لقوات النظام بعد سيطرتها على قرية عطشان، وتمكنه من السيطرة على قرية أم حارتين الواقعة إلى الشرق من قرية عطشان في ريف حماة الشمالي الشرقي، وأنباء عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، كما استهدفت الفصائل المقاتلة والإسلامية تمركزات مناطق في بلدة جورين ومحيطها التي تسيطر عليها قوات النظام في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، في حين تشهد مناطق في  بلدة المنصورة قصفاً عنيفاً ومكثفاً من قبل قوات النظام، دون أنباء عن إصابات، في حين قتل عنصران اثنان من قوات النظام من مدينة محردة في اشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة بريف حماه، كما قصفت قوات النظام مناطق في بلدة عقرب بريف حماه الجنوبي، بينما نفذت الطائرات الحربية الروسية عدة غارات على مناطق في بلدتي المنصورة وتل واسط بسهل الغاب، في ريف حماه الشمالي الغربي، دون معلومات حتى اللحظة عن خسائر بشرية، كم استشهد رجل ومواطن جراء إصابتهما في قصف لقوات النظام على مناطق في قرية دير سنبل بريف حماة الغربي، بينما تدور اتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، والفصائل المقاتلة والإسلامية وتجمعات أخرى في محيط المنصورة بسهل الغاب، في محاولة من قوات النظام التقدم في المنطقة.