قوات النظام تتقدم مجدداً وتسيطر على تلة عند الحدود الإدارية بين إدلب وحماة

تستمر الاشتباكات العنيفة بين حزب الله اللبناني وقوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات عربية وآسيوية من جهة، وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، في عدة محاور بريف حماة الشمالي الشرقي وريف إدلب الجنوبي عند الحدود الإدارية مع حماة ومناطق أخرى بسهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، وتترافق الاشتباكات مع قصف جوي مكثف بالإضافة لقصف مستمر ومتبادل بين الطرفين، وسط سيطرة قوات النظام وحزب الله اللبناني على تل سكيك بريف إدلب الجنوبي، ما أدى لمقتل قيادي في حزب الله اللبناني وعدد من عناصر قوات النظام، بالإضافة لاستشهاد عدد من مقاتلي الفصائل بينهم قيادي في فرقة مقاتلة.