قوات النظام تتقدم مجدداً وتسيطر على منطقة جديدة في ريف حلب الجنوبي

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تاكد إعدام تنظيم “الدولة الإسلامية” لشاب من منطقة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي، حيث قام عناصر التنظيم بإطلاق النار عليه وقتله، وربطه إلى عمود، وذلك بتهمة “العمالة لقوات النظام”، في حين تستمر المعارك العنيفة بين قوات النظام وحزب الله اللبناني ومسلحين من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وجند الأقصى والحزب الاسلامي التركستاني وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف آخر بمحيط بلدة خان طومان في الريف الجنوبي لمدينة حلب، وسط قصف من قبل طائرات حربية يعتقد أنها روسية، ومن قبل قوات النظام وطائراتها الحربية والمروحية على مناطق في ريف حلب الجنوبي، حيث تمكنت قوات النظام من التقدم والسيطرة على منطقة معراته وتلتها الاستراتيجيتين قرب خان طومان بريف حلب الجنوبي، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، بينما أصيب رجل من قرية باليا بريف عفرين في ريف حلب الشمالي، جراء إصابته برصاص حرس الحدود التركي في منطقة عند الحدود السورية – التركية، كما نفذت طائرات حربية يعتقد أنها روسية ضربات على مناطق في بلدة عنجارة بريف حلب الغربي، ومناطق أخرى في بلدة حريتان بريف حلب الشمالي، ما أدى لإصابة مواطنين بجراح في بلدة حريتان، بينما استشهد مقاتل في الفصائل المقاتلة متأثرا بجراح أصيب بها خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط منطقة حلب القديمة.