المرصد السوري لحقوق الانسان

قوات النظام تتمكن من التقدم واستعادة معظم بلدة مهين وقرية حوارين بعد السيطرة على تلال محيطة بها

محافظة حمص- المرصد السوري لحقوق الانسان:: تمكنت قوات النظام من التقدم واستعادة السيطرة على معظم بلدة مهين الواقعة بريف مدينة القريتين في الريف الجنوبي الشرقي لحمص وقرية حوارين القريبة منها، عقب تمكنها من السيطرة على التلال المحيطة بمهين والاشتباكات العنيفة التي رافقتها عشرات الغارات التي نفذتها الطائرات الحربية على مواقع تنظيم “الدولة الإسلامية” ومناطق أخرى في البلدة ومحيطها، وكان التنظيم قد تمكن قبل أيام من استعادة السيطرة على بلدة مهين، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، فيما لا تزال الاشتباكات متواصلة في محيط مهين بينهما، كذلك قصفت قوات النظام مناطق في  قرى المشيرفة الجنوبية ورسم الطويل وأم صهريج وأم الريش  وعنق الهوى  بريف حمص الشرقي، بينما نفذ عشرات المواطنين اعتصاما قرب دوار الرئيس بمدينة حمص وطالبوا بـ “اسقاط المحافظ واللجنة الامنية وتشكيل لجان دفاع شعبية” ورفعوا لافتات كتب على إحداها ” هل الدولة التي زلزلت العالم تعجز عن تأمين وسائل حماية لشعبها؟” وكتب على أخرى “نحن نطالب الجهات الامنية بتحمل مسؤوليتها لحمياة المواطن””، وذلك بعد التفجيرات التي استهدفت وسط المدينة، وقضى وقتل في العشرات وأصيب عشرات آخرون خلالها بجراح مختلفة خلال الأسبوعين الفائتين، ايضا جدد الطيران المروحي قصفه بالبراميل المتفجرة مناطق في قرية تيرمعلة بريف حمص الشمالي دون انباء عن اصابات  في حين وثق المرصد استشهاد 4 مواطنين جراء قصف طائرات حربية يعتقد بانها روسية على مناطق في مدينة تدمر بريف حمص الشرقي والتي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الاسلامية “

 

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول