قوات النظام تتمكن من تحقيق تقدم في شرق الفرات بالتزامن مع بدء هجوم على حدود حمص ودير الزور

19

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الاشتباكات العنيفة استمرت بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، على محاور عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، ورصد المرصد السوري اشتباكات عنيفة ترافقت مع قصف مكثف من قبل قوات النظام على محاور القتال، تمكنت خلالها قوات النظام من تحقيق مزيد من التقدم في المنطقة، حيث تمكنت من التقدم إلى الشمال من قرية مراط والسيطرة على المناطق الممتدة منها إلى سكة الحديد قرب الطريق الواصل إلى بلدة البصيرة بالريف الشرقي لدير الزور، فيما وردت معلومات للمرصد السوري أن الاشتباكات العنيفة والقصف المرافق لها بالتزامن مع الغارات الروسية على المنطقة، تسببت في وقوع خسائر بشرية في صفوف طرفي القتال، حيث كان نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات أنه تواصل أعداد الخسائر البشرية ارتفاعها، في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها والمسنودة بقوات روسية تشاركها عمليتها العسكرية، حيث بلغ 79 على الأقل بينهم 7 من القوات الروسية عدد العناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، الذين قتلهم تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال هجماته العنيفة والمعاكسة على مواقع قوات النظام وتفجيره لعربات مفخخة وأحزمة ناسفة مستهدفاً هذه المواقع في الضفاف الشرقية من نهر الفرات، كما أصيب العشرات بجراح متفاوتة الخطورة، بعضهم لا تزال حالاته حرجة، ما قد يرشح عدد القتلى للارتفاع.

فيما تتزامن هذه الاشتابكات في شرق نهر الفرات، مع اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، على محاور قرب الحدود الإدارية بين محافظتي حمص ودير الزور، إثر هجوم بدأته قوات النظام في منطقة حميمية ومحيطها وبالقرب من منطقة محطة التي تو بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، بغية التقدم في المنطقة وتحقيق مزيد من السيطرة وتقليص نطاق سيطرة التنظيم في المنطقة، في محاولة من قوات النظام إنهاء تواجد التنظيم في محافظة دير الزور، وترافقت الاشتباكات مع هجمات معاكسة نفذها التنظيم على تمركزات قوات النظام في المنطقة، وتفجير عربة مفخخة على الأقل، فيما قصفت قوات النظام بشكل مكثف مناطق سيطرة النظام ومواقعه في المنطقة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم شخصين اثنين في منطقة الصعوة بالريف الشمالي الغربي لدير الزور، بتهمة “التعامل مع قوات سوريا الديمقراطية”.