قوات النظام تتمكن من توسيع نطاق سيطرتها في ريف دير حافر بشرق حلب

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: دارت اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، على محاور في حي جمعية الزهراء الواقعة في الأطراف الغربية لمدينة حلب، ما أسفر عن أضرار مادية، وترافقت الاشتباكات مع قصف متبادل، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما قصفت قوات النظام أماكن في منطقة تلة الشويحنة ومناطق أخرى في ضاحية الراشدين ومنطقة البحوث العلمية، في غرب المدينة، دون ورود معلومات عن الإصابات، فيما تعرضت أماكن في منطقة قبتان الجبل بريف دمشق الغربي، لقصف من الطيران الحربي، ولا معلومات عن إصابات.

على صعيد متصل تجددت الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جانب، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جانب آخر، على عدد من المحاور في ريف دير حافر بالريف الشرقي لحلب، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات النظام تمكنت من تحقيق تقدم جديد والسيطرة على قرية أم تينة، موسعة بذلك نطاق سيطرتها على مناطق في ريف حلب الشرقي، وترافقت الاشتباكات مع قصف مكثف من قبل قوات النظام على مناطق تواجد التنظيم، دون ورود معلومات عن إصابات.