قوات النظام تجدد استهدافها لحي جوبر وأطراف غوطة دمشق الشرقية

سمع دوي انفجارات في أطراف العاصمة وغوطتها الشرقية مجدداً، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الانفجارات ناجمة عن سقوط أربعة صواريخ، يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، أطلقتها قوات النظام على مناطق في حي جوبر، بشرق العاصمة، ومناطق أخرى في أطراف بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية، ولم ترد أنباء عن إصابات، ترافق مع سقوط ما لا يقل عن 10 قذائف أطلقتها قوات النظام على المناطق ذاتها، وكان المرصد السوري نشر قبل ساعات أنه تعرضت مناطق في محيط حي جوبر بمحيط العاصمة، وأطراف بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية، لقصف من قبل قوات النظام، ولم ترد معلومات عن إصابات، بينما تعرضت مناطق في مدينة حرستا بالغوطة الشرقية، لقصف من قبل قوات النظام، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس الخميس أن قوات النظام استهدفت مساء اليوم بـ 5 صواريخ من نوع أرض – أرض أماكن في أطراف حي جوبر عند أطراف العاصمة الشرقية، دون معلومات عن خسائر بشرية، كما نشر المرصد أنه سقط المزيد من صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، والتي أطلقتها قوات النظام على مناطق في حي جوبر بأطراف العاصمة، وأطراف بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية، ترافق مع سقوط عدة قذائف أطلقتها قوات النظام على مناطق في حي جوبر، أسفرت عن أضرار مادية، إضافة لاشتباكات بين قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جهة، ومقاتلي جيش الإسلام من جهة أخرى، على محاور في محيط الاتستراد الدولي دمشق – حمص، فيما قصفت قوات النظام مناطق في أطراف حي جوبر الدمشقي، بستة صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، بالتزامن مع قصف بأربع قذائف هاون أطلقتها قوات النظام على مناطق في أطراف بلدة النشابية بمنطقة المرج التي يسيطر عليها جيش الإسلام، كما نشر المرصد السوري قصفاً مناطق في حي جوبر بمحيط العاصمة وأطراف ببلدة عين ترما في الغوطة الشرقية ما أدى لأضرار مادية وسقوط جرحى في بلدة عين ترما، وسط استمرار الاشتباكات بوتيرة أخف عنفاً، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، ومقاتلي فيلق الرحمن من جهة أخرى، على محاور في محيط المتحلق الجنوبي وأطراف حي جوبر الدمشقي، بالتزامن مع استهدافات متبادلة بين طرفي القتال.