قوات النظام تجدد استهدافها لمنطقة “خفض التصعيد” وتقصف مناطق في أرياف حماة واللاذقية وإدلب

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، تجدد القصف الصاروخي من قبل قوات النظام على منطقة “بوتين-أردوغان”، حيث استهدفت بالمدفعية الثقيلة مناطق في الفطيرة وبينين وفليفل وأطراف البارة بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، ومحيط العنكاوي بسهل الغاب شمال غربي حماة، ومحاور جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، دون معلومات عن إصابات.
وأشار المرصد السوري أمس، إلى أن قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة، محيط النقطة التركية في قرية البارة بجبل الزاوية جنوب إدلب، واستهدفت بقذيفتين مدفعيتين محيط الأتارب من الطرف الشرقي، ما تسبب بوقوع إصابة مدني بجروح طفيفة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في منطقة “خفض التصعيد” قد أفادوا، بأن الطائرات الحربية الروسية شنت غارات عدة بعد ظهر اليوم الجمعة، استهدفت خلالها محاور كبانة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، وحرش جوزف بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى لأضرار مادية، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد