قوات النظام تجدد قصفها المدفعي على مناطق في ريفي إدلب وحماة ضمن منطقة “بوتين-أردوغان

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قصفاً مدفعياً مكثفاً من قبل قوات النظام، استهدف قريتي خربة الناقوس و الزيارة بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، كما طال القصف أطراف بلدة البارة بريف إدلب الجنوبي ضمن منطقة “بوتين-أردوغان” دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار صباح اليوم إلى أن قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة، مناطق في حرش بينين والفطيرة وفليفل بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، ومعارة النعسان شمال شرقي إدلب، ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”.

على صعيد متصل، استهدفت فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” بقذائف المدفعية، مواقع لقوات النظام في قريتي الملاجة والدار الكبيرة بجبل الزاوية جنوبي إدلب.
كما شهد محور كبانة بجبل الأكراد ضمن ريف اللاذقية الشمالي، قصف متبادل بقذائف الهاون، بين فصائل “الفتح المبين” من طرف، وقوات النظام من طرف آخر، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية وحجم الأضرار المادية حتى اللحظة.