قوات النظام تجدد قصفها على منطقة “بوتين-أردوغان” مستهدفة مناطق في ريفي حلب وإدلب

 

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، ضمن منطقة “خفض التصعيد”، تجدد القصف البري من قبل قوات النظام على ريفي حلب وإدلب، حيث استهدفت بقذائف المدفعية مناطق في محيط كفرنوران بريف حلب الغربي، وفليفل والفطيرة وبينين بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن خسائر بشرية، وسط تحليق لطيران استطلاع في أجواء ريف إدلب الجنوبي.

المرصد السوري أشار أمس، إلى أن أجواء منطقة “بوتين-أردوغان”، ولاسيما جبل الزاوية وسهل الغاب وجبل الأكراد، تشهد تحليقاً متواصلاً وبشكل مكثف لطيران الاستطلاع الروسي منذ ساعات، يتزامن مع قصف صاروخي نفذته قوات النظام على مناطق في سفوهن والبارة والفطيرة وفليفل بريف إدلب الجنوبي، كما شهد محور المشاريع بسهل الغاب، استهدافات متبادلة بالرشاشات الثقيلة، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، وفصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” من طرف آخر، دون معلومات عن خسائر بشرية.