قوات النظام تجدد قصفها لحي الوعر في حمص

الخميس 13 نوفمبر / تشرين الثاني 2014

جددت قوات النظام، اليوم، قصفها على حي الوعر الخاضع لسيطرة المعارضة بحمص وذلك بعد انتهاء مدة الهدنة التي استمرت لثلاثةِ أيام بهدف إدخال المساعدات الإنسانية للحي بإشراف من الأمم المتحدة.

وذكر ناشطون ميدانيون، أن قوات النظام استأنفت، بعد إدخال آخر شحنة من المساعدات، قصفه للحي بقذائف الهاون وعربات الشيلكا، ما تسبب بسقوط إصاباتٍ في صفوف المدنيين ودمار في المنازل السكنية.

وفي سياق متصل، استهدفت قوات النظام بلدة تلبيسة بريف حمص الشمالي بقذائف الدبابات والرشاشات الثقيلة دون ورود أنباء عن وقوع شهداء وجرحى.

في المقابل، قامت حركة “تحرير حمص” التابعة للجيش السوري الحر باستهداف مراكز تابعة لقوات النظام في بلدة جبورين الخاضعة لسيطرتها، بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة، وسط أنباء عن إصابات في صفوف عناصر قوات النظام، لم يتم تحديدها بعد.
من جانبه أفاد “المرصد السوري لحقوق الإنسان“، عن تعرض مناطق في ريف حمص الشرقي لقصف جوي، دون أنباء عن خسائر بشرية، كما قصفت قوات النظام مناطق في قرية أم صهيريج بريف حمص الشرقي، حسب المرصد.

وأوضح المرصد، أن اشتباكات اندلعت، أمس، بين كتائب إسلامية من جهة و قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، في جرود منطقة القلمون بريف دمشق.

المصدر : السورية نت