قوات النظام تحاول التقدم مجدداً في الريف الشمالي لحماة بعد تقدمها الواسع قبل يومين في الريف ذاته

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت قوات النظام مناطق في بلدة حلفايا وعدة مناطق أخرى بريف حماة الشمالي، ولم ترد أنباء عن إصابات، في حين استشهد رجل من بلدة حلفايا بريف حماة الشمالي، متأثرا بجراح أصيب بها، جراء قصف جوي على البلدة في وقت سابق، كما استهدفت الفصائل المقاتلة بصاروخ موجه دبابة لقوات النظام في محيط قرية المجدل بريف حماة الشمالي الغربي، ما أدى لإعطابها، فيما سقطت عدة قذائف على مناطق في مدينة محردة التي يقطنها مواطنون من أتباع الديانة المسيحية، وتسيطر عليها قوات النظام، ولم ترد أنباء عن إصابات.

على صعيد متصل تجددت الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المقاتلة من جهة أخرى في محور بلدة حلفايا بريف حماة الشمالي ومحيطها، إثر هجوم جديد لقوات النظام في محاولة للتقدم بالمنطقة، ترافق مع قصف متبادل بين الطرفين، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوفهما، وكانت قوات النظام بدعم من المسلحين الموالين لها وبغطاء من القصف المكثف، تمكنت قبل يومين، من استعادة السيطرة على مناطق شليوط وحاجز أبوعبيدة وخطاب ورحبة خطاب ومستودعاتها والمجدل والشير وسوبين وكفر عميم وكوكب وشيزر ومعرزاف وأرزة وتلة الشيحة وتلة البيجو والقرامطة والنقطة 50 وخربة والحجامة وبلحسين وزور القصيعية وطريق محردة – حماة وحواجز على هذا الطريق، فيما لا تزال مناطق أخرى خارجة عن سيطرة قوات النظام وتسيطر عليها الفصائل وهي صوران، معردس، الاسكندرية، تل العبادي، وتل بزام، وتلة الناصرية والصخر حواجز ومواقع أخرى.