قوات النظام تحقق مزيداً من التقدم قرب اتستراد حلب – الرقة في الريف الشرقي لحلب

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: ما تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة وعناصر تنظيم “الدولة الاسلامية” من جهة اخرى في ريف حلب الشرقي وسط تقدم جديد للنظام وسيطرته على عدة قرى في المنطقة الواقعة بين طريق حلب – دير – حافر – الرقة، وريف السفيرة الشمالي، وترافقت الاشتباكات مع قصف مكثف وغارات للطائرات الحربية والمروحية على مواقع لتنظيم “الدولة الإسلامية” في المنطقة، دون معلومات عن حجم الخسائر البشرية إلى الآن، وكان المرصد نشر قبل ساعات أنه تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من التوثق من مقتل ما لا يقل عن 50 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال القصف العنيف والغارات المكثفة والمعارك الطاحنة الدائرة منذ فجر أمس الـ 20 من شهر شباط / فبراير الجاري، بريف حلب الشرقي وبمحيط طريق حلب – دير حافر – الرقة، مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية، في حين علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من عدة مصادر متقاطعة، أن هناك عدداً كبيراً من عناصر التنظيم، لا يزالون محاصرين في نحو 16 قرية واقعة بين طريق حلب – الرقة وبين الريف الشمالي لمدينة السفيرة بريف حلب الشرقي، حيث تحاول قوات النظام مدعمة بالقصف البري والجوي والغارات المتواصلة على مواقع التنظيم، استكمال السيطرة على ما تبقى من القرى، لإيصال مناطق سيطرتها بريفي حلب الشرقي والجنوبي الشرقي ببعضها، وتأمين أكبر للطريق الواصل بين حلب ودير حافر والآخذ إلى الرقة