قوات النظام تخرق الهدوء المسيطر على منطقة “خفض التصعيد” بفعل الأحوال الجوية وتستهدف بلدة شمالي إدلب

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، صباح اليوم السبت، قصفاً صاروخياً نفذته قوات النظام على مناطق في محيط بلدة معارة النعسان بريف إدلب الشمالي، دون معلومات عن خسائر بشرية، يأتي ذلك في ظل الهدوء المتواصل في عموم منطقة “بوتين-أردوغان” بأرياف حلب وإدلب وحماة واللاذقية على خلفية الأحوال الجوية السائدة.
المرصد السوري رصد أمس، هدوءاً حذراً تشهده منطقة “بوتين – أردوغان” منذ ساعات، وذلك على خلفية الأحوال الجوية وهطول الأمطار حيث لم تسجل أي عملية قصف منذ يوم أمس، يأتي ذلك بعد حملة القصف العنيفة التي نفذتها قوات النظام على مدار 48 ساعة الفائتة، حيث استهدفت بأكثر من 100 قذيفة صاروخية ومدفعية مناطق متفرقة من أرياف حلب وإدلب وحماة واللاذقية، كان النصيب الأكبر منها لجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.