قوات النظام تخرق الهدوء ضمن منطقة “بوتين-أردوغان” وتقصف مناطق في سهل الغاب وجبل الزاوية

عادت قوات النظام لتخرق الهدوء الحذر الذي يسيطر على منطقة “بوتين-أردوغان” منذ يوم أمس، بعمليات قصف صاروخي طالت مناطق بريفي إدلب وحماة، حيث رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، سقوط قذائف صاروخية أطلقتها قوات النظام على مناطق في ديرسنبل وبينين بجبل الزاوية جنوبي إدلب، وخربة الناقوس بسهل الغاب شمال غربي حماة، فيما قامت فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” بقصف مواقع لقوات النظام في معسكر جورين بريف حماة الغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وأشار المرصد السوري قبل أيام، إلى أن قوات النظام قصفت محاور جبل الأكراد بريف اللاذقية، وقريتي الكندة والرويّسة بريف جسر الشغور الغربي بريف إدلب الغربي، كما أصيب عدد من المواطنين جراء قصف مدفعي لقوات النظام على مدينة أريحا بريف إدلب.

على صعيد متصل، استهدفت الفصائل تجمعات قوات النظام في سهل الغاب، حيث سقطت عدة قذائف صاروخية على بلدة جورين بسهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد