قوات النظام تداهم منازل موظفين في “الإدارة الذاتية” وتهددهم بالاعتقال بريف القامشلي

محافظة الحسكة: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن دوريات تابعة لقوات النظام، داهمت منازل موظفين ضمن “الإدارة الذاتية” يقطنون في قرية زنود الخاضعة لسيطرة النظام في ريف القامشلي وهددوهم بالاعتقال والسجن في حال استمرارهم في العمل مع الإدارة، تزامن ذلك مع تدقيق كبير على المدنيين من قِبل حاجز “الأمن العسكري” الواقع بجانب الثكنة العسكرية قرب سوق الطيور بمدينة القامشلي.

وفي 30 يونيو/حزيران المنصرم، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن قوات الدفاع الوطني في مدينة الحسكة، أطلقت سراح جميع المعتقلين الذين تم اعتقالهم قبل ساعات، من محالهم التجارية في سوق بمدينة الحسكة، ووفقًا لمصادر المرصد، فإن محافظ الحسكة أرسل سيارات المحافظة لإرسال المعتقلين إلى منازلهم.

وبالمقابل أفرجت “الأسايش” عن عنصر في الدفاع الوطني كانت قد اعتقلته ردًا على اعتقال مجموعة المواطنين في الحسكة.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في ذات اليوم توترًا بين قوى الأمن الداخلي “الأسايش” من جهة، وقوات الدفاع الوطني في مدينة الحسكة، وذلك على خلفية قيام مجموعة من عناصر الدفاع الوطني باعتقال نحو 10 أشخاص من محالهم التجارية في سوق بمدينة الحسكة، دون معرفة الأسباب، كما قامت الأسايش باعتقال أحد عناصر الدفاع الوطني.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد