قوات النظام تستخدم نازحين من معضمية الشام كدروع بشرية

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: اتهم نشطاء من مدينة معضمية الشام حاجزاً للقوات النظامية على أطراف المدينة، باستخدام المواطنين النازحين من المدينة كدروع بشرية في محاولة للتقدم نحو المدينة، وقال نشطاء أن ثلاثة مواطنين من النازحين استشهدوا وأصيب عدد آخر بجراح، جراء إطلاق عناصر الحاجز النار عليهم، في حين قتل عنصران من القوات النظامية، وأصيب العشرات بجراح جراء إطلاق النار عليهم من قبل مقاتلي الكتائب المقاتلة، وكانت منظمة الهلال الاحمر ومنظمات إنسانية أخرى قد أجلت آلاف المواطنين من معضمية الشام في الأيام الماضية، والتي تشهد نقصاً في الأغذية والمواد الطبية.