قوات النظام تستعيد أكثر من 16 قرية ومنطقة خسرتها في معركة ريف حماة الأخيرة بعد معارك وانسحابات للفصائل

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استمرت الاشتباكات إلى ما بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة في عدة محاور بريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل المقاتلة والإسلامية وهيئة تحرير الشام من طرف آخر، كما سيطرت قوات النظام بعد منتصف ليل أمس على قرى خطاب وسوبين والمجدل والشير وتلة البيجو بريف حماة الشمالي بعد انسحاب الفصائل المقاتلة والإسلامية وتحرير الشام منها، وسط مزيد من التقدم لقوات النظام المتزامنة مع انسحاب الفصائل من مناطق تقدمت إليها مؤخراً في معركة ريف حماة، ومعلومات مؤكدة عن انسحابها من رحبة خطاب، وكانت قوات النظام قد تمكنت من استعادة السيطرة أمس على قرية كفرعميم وقرية خربة الحجامة وزور بلحسين وزور القصيعية لتكون قوات النظام قد تمكنت منذ بدء هجومها المضاد من استعادة السيطرة على قرى ومناطق خطاب وتلة البيجو والمجدل والشير وسوبين وكفر عميم وكوكب وشيزر ومعرزاف وأرزة وتلة الشيحة والقرامطة والنقطة 50 وخربة الحجامة، بلحسين، زور القصيعية، فيما لا تزال مناطق أخرى خارجة عن سيطرة قوات النظام وهي صوران، معردس، الاسكندرية، تل العبادي، وحواجز ومواقع أخرى، كما نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم أمس أن الطائرات الحربية والمروحية تواصل تصعيد قصفها بالصواريخ والبراميل المتفجرة على المناطق  الخارجة عن سيطرة النظام أو التي تقدمت إليها الفصائل في المعركة الأخيرة، حيث تسبب تصعيد القصف اليوم عن إصابة العشرات بجراح وحالات اختناق، وأكدت عدة مصادر موثوقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدد الإصابات تجاوز 50 شخصاً حيث تجري محاولات إنقاذهم جراء القصف على اللطامنة وأرزة والزوار ومحيط قمحانة ومناطق أخرى في الريف الحموي.