قوات النظام تستعيد السيطرة على طريق الإمداد الوحيد لمناطق سيطرتها بحلب مع باقي المحافظات السورية

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: تأكد استشهاد 7 مواطنين هم 3 مواطنات و4 اطفال جراء قصف طائرات حربية يوم امس لمناطق في جمعية الهادي بريف حلب الغربي، فيما وردت معلومات أن 5 أشخاص آخرين قضوا جراء القصف ذاته على الجمعية، بينما سقطت بعد منتصف ليل الاحد- الاثنين عدة قذائف اطلقتها الفصائل المقاتلة على مناطق سيطرة قوات النظام في احياء الاعظمية وحلب الجديدة والعزيزية وجمعية الزهراء وشارع بارون بمدينة حلب، في حين قصفت قوات النظام بعد منتصف ليل امس مناطق في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، والتي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الاسلامية”، كما استمرت الاشتباكات العنيفة الى ما بعد منتصف ليل امس، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الاسلامية” من جهة أخرى، في جنوب شرق بلدة خناصر بريف حلب الجنوبي الشرقي، وسط تقدم لقوات النظام واستعادته السيطرة على كامل الطريق الواصل بين أثريا بريف السلمية ومدينة حلب، والذي يعد طريق الإمداد البري الوحيد الواصل بين مناطق سيطرة قوات النظام في محافظة حلب ومناطق سيطرته في وسط وغرب سوريا، وكانت الاشتباكات أسفرت خلال الـ 24 ساعة الفائتة عن مقتل 26 على الأقل من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، بالإضافة لمقتل 14 من عناصر التنظيم في المعارك ذاتها.