قوات النظام تستعيد السيطرة على مدينة استراتيجية في حماة

24

استعادت قوات النظام السوري اليوم الخميس، السيطرة على مدينة استراتيجية في محافظة حماة، لتتمكن بذلك من استعادة نحو نصف المناطق التي خسرتها جراء هجمات فصائل المعارضة في المنطقة منذ شهرين، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن، بأن “قوات النظام تمكنت الخميس، من استعادة السيطرة على مدينة صوران الاستراتيجية في ريف حماة الشمالي، إثر هجوم عنيف نفذته صباحاً تزامناً مع غارات جوية وقصف مدفعي وصاروخي كثيف”.

وأوضحت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” نقلاً عن مصدر عسكري الخميس، أن “وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تستعيد السيطرة على بلدة صوران والمزارع المحيطة بها في ريف حماة الشمالي”.

وتشن الفصائل المعارضة على رأسها جيش الفتح (جبهة النصرة سابقا قبل فك ارتباطها عن تنظيم القاعدة)، منذ 29 أغسطس (آب) هجوماً في ريفي حماة الشمالي والشرقي، تمكنت خلاله من السيطرة على أكثر من 40 قرية وبلدة وتلة كانت تحت سيطرة قوات النظام، وفق المرصد.

وتدور منذ ذلك الحين معارك عنيفة بين الطرفين، وتمكنت قوات النظام في الأسابيع الأخيرة بدعم جوي من الطائرات الروسية والسورية من السيطرة على نحو نصف المناطق التي خسرتها وفق المرصد.

وبحسب عبد الرحمن، تعزز قوات النظام بسيطرتها على مدينة صوران وجودها في المنطقة، نظراً لموقعها الاستراتيجي على طريق دمشق حلب الدولي، كما تمكنها من أن ترصد نارياً بلدات تحت سيطرة الفصائل ومنها طيبة الأمام المجاورة.

وتسيطر قوات النظام على مناطق واسعة في محافظة حماة، وعلى مدينة حماة التي على غرار معظم المدن السورية، شهدت تظاهرات معارضة للنظام في العام 2011، قبل أن يقمعها النظام بالقوة.

 

المصدر : 24