قوات النظام تستقدم تعزيزات عسكرية إلى مطار أبو الضهور والمحاور الشرقية لمنطقة “بوتين- أردوغان”

1٬507

محافظة إدلب: استقدمت قوات النظام تعزيزات عسكرية من الفرقتين 11 و25 قوات المهام الخاصة إلى المحاور الشرقية في إدلب، ضمن منطقة “بوتين- أردوغان”، قادمة من ريف حلب الجنوبي.

وتضم التعزيزات أكثر من 40 آلية عسكرية ومعدات لوجستية ومدافع وراجمات الصواريخ وناقلات جند وآليات ثقيلة، بالإضافة إلى المئات من عناصر المهام الخاصة وعناصر من الدفاع الوطني، وعناصر المشاة.

ووفقا لنشطاء المرصد السوري، فإن التعزيزات تمركزت في مطار أبو الظهور وسراقب وتل مرديخ ومعردبسة وخان السبل في المنطقة الشرقية في إدلب.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 4 شباط الجاري، وصول رتل شاحنات للقوات التركية إلى شمال غرب سوريا قادما من بوابة باب الهوى وكفرلوسين العسكرية شمالي إدلب.

ويتألف من 30 شاحنة محملة بالذخائر والأسلحة والمواد اللوجستية اتجه نحو النقاط المنتشرة في منطقة “بوتين-أردوغان” في كل من ريف إدلب الجنوبي والشرقي وريف حلب الغربي، لتعزيز النقاط العسكرية وتعويض مخزونها العسكري.