المرصد السوري لحقوق الانسان

قوات النظام تستكمل السيطرة على بلدة ميدعا في غوطة دمشق الشرقية وتحاول التقدم نحو الميدعاني

محافظة ريف دمشق- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استمرت إلى ما بعد منتصف ليل الجمعة – السبت، الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية من جهة أخرى في مزارع بلدة ميدعا بالغوطة الشرقية، التي تمكنت قوات النظام وحزب الله اللبناني من التقدم فيها والسيطرة عليها بحيث باتت بلدة ميدعا بالكامل تحت سيطرتها، وتأتي أهمية بلدة ميدعا لكونها واقعة على طريق إمداد الفصائل العاملة في غوطة دمشق الشرقية، وعن طريقها كان يتم إدخال الذخيرة والتمويل والإمداد إلى المنطقة، كما أنها أقرب نقطة سيطرة لجيش الإسلام عن مطار الضمير العسكري، فيما تستمر المعارك العنيفة بين الطرفين في محيط بلدة الميدعاني بالغوطة الشرقية، إثر هجوم عنيف لقوات النظام على المنطقة، وسط حركة نزوح كبيرة للأهالي من المنطقة، ترافق مع قصف قوات النظام على مناطق في حوش الضواهرة في الغوطة الشرقية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول