قوات النظام تستهدف مجدداً مناطق في الطريق الواصل بين جسر الشغور وجبال اللاذقية

21

هز انفجار محيط مدينة جسر الشغور، ولم ترد معلومات عن سبب الانفجار إلى الآن، في حين رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تجدد عمليات القصف المدفعي من قبل قوات النظام، مستهدفة مناطق في بلدة بداما الواقعة في الريف الغربي لجسر الشغور، على الطريق الواصل إلى جبال اللاذقية، دون أنباء عن إصابات، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات أنه استهداف قوات النظام لمناطق في بلدة بداما الواقعة في القطاع الغربي من ريف جسر الشغور في القطاع الغربي من ريف إدلب، ما تسبب باندلاع نيران في ممتلكات مواطنين، وجاء هذا القصف الذي لم ترد معلومات عن تسببه بسقوط خسائر بشرية، جاء في إطار التصعيد المتواصل على المثلث آنف الذكر، إذ رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات أنه ما تزال الانفجارات يسمع دويها في مثلث جسر الشغور -ريف حماة – ريف اللاذقية، ناجمة عن استهداف قوات النظام بمزيد من القذائف لمناطق في بلدة اللطامنة ومحيطها في الريف الشمالي لحماة، ومناطق أخرى في محطة زيزون بسهل الغاب، في الريف الشمالي الغربي لحماة، بالتزامن مع قصف متقطع من قبل قوات النظام على مناطق في عدة محاور في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، ومحاور في ريف جسر الشغور الغربي.