قوات النظام تستهدف محيط قاعدة عسكرية تركية بريف حلب الغربي

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قصفاً صاروخياً نفذته قوات النظام، بعد ظهر اليوم الاثنين، على مناطق في ريف حلب الغربي، حيث استهدف القصف محيط القاعدة التركية في دير سمعان ومناطق أخرى في أطراف قرية القاطورة، ما أدى لأضرار مادية، دون معلومات عن خسائر بشرية، وكان المرصد السوري أشار قبل ساعات، إلى أن منطقة “بوتين-أردوغان”، تشهد تصعيداً متواصلاً منذ أيام على صعيد الاستهدافات البرية لاسيما من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها، حيث رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بعد منتصف الليل وصباح اليوم قصفاً مكثفاً بأكثر من 70 قذيفة صاروخية ومدفعية استهدف مناطق في فليفل وبينين والبارة والفطيرة وسفوهن ضمن جبل الزاوية، وتركز القصف الأعنف على البارة، في حين قصفت قوات النظام بقذائف أخرى مناطق في محيط قرية مكلبيس بريف حلب الغربي، كما قصفت فصائل “الفتح المبين” مواقع لقوات النظام في الدارة الكبيرة والملاجة جنوبي إدلب، وعين الحمام شمالي اللاذقية، بينما شهد محور المشاريع بسهل الغاب ومحاور كبانة بجبل الأكراد استهدافات متبادلة بين الطرفين بالقذائف والرشاشات الثقيلة، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.
المرصد السوري كان قد وثق قبل 3 أيام، استشهاد مواطنة وشاب جراء سقوط قذائف صاروخية أطلقتها الفصائل على مناطق في قرية نبل الخطيب ومنطقة جورين الخاضعتين لسيطرة قوات النظام بريف حماة الغربي.
كما وثق المرصد السوري مجزرة ارتكبتها مقاتلات روسية في ريف جسر الشغور غربي إدلب صباح الجمعة، تسببت باستشهاد 7 أشخاص بينهم 4 أطفال أشقاء فضلًا عن إصابة 11 آخرين بينهم 8 أطفال.