المرصد السوري لحقوق الانسان

قوات النظام تستهدف نقطتين عسكريتين للقوات التركية قرب مدينة سراقب

استهدفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة، نقطين للقوات التركية في كل من قرية مجازر ومحيط سراقب بريف إدلب، حيث سقطت القذائف قرب تجمع لعربات عسكرية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

وكانت قوات النظام قد قصفت بالمدفعية مدينة أريحا بريف إدلب، ما أدى إلى إصابة مواطن بجروح.

كما جددت قوات النظام قصفها البري على قرى سهل الغاب بأكثر من 60 قذيفة، حيث سقطت قذائف صاروخية على قرى خربة الناقوس والقاهرة والزيارة و محيط قرية زيزون.

واستهدفت فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين”، بعد ظهر اليوم الخميس، مواقع لقوات النظام بالقذائف الصاروخية والمدفعية، في كل من مدينتي كفرنبل ومعرة النعمان وقريتي الدانا والدار الكبيرة بالريف الإدلبي، رداً على التصعيد المستمرة من قبل الأخير، وسط معلومات عن سقوط خسائر بشرية، وفي سياق متصل، قصفت قوات النظام أماكن في محيط النقطة التركية في قرية نحليا جنوبي إدلب، وأماكن أخرى في منطف ومحيط أريحا وفليفل وبينين بريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وكان المرصد السوري رصد اليوم، تنفيذ طائرة روسية لثلاثة غارات متتالية على منطقة عين شيب الواقعة على أطراف مدينة إدلب الغربية، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية، تزامن ذلك مع تحليق عدة مقاتلات روسية وطائرات استطلاع في أجواء منطقة “خفض التصعيد” بالإضافة إلى قصف صاروخي تنفذه قوات النظام على مناطق متفرقة من جبل الزاوية، جنوبي إدلب.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول