المرصد السوري لحقوق الانسان

قوات النظام تستهدف 12 منطقة في ريفي إدلب وحماة بأكثر من 200 قذيفة صاروخية متسببة باستشهاد مدني وتوقف خدمة الانترنت عن مناطق كثيرة

تواصل قوات النظام قصفها الصاروخي المكثف منذ صباح اليوم على أماكن في منطقة “خفض التصعيد”، حيث استهدفت منذ الصباح بنحو 200 قذيفة صاروخية ومدفعية، مناطق في ديرسنبل والفطيرة وسفوهن وبينين والرويحة وأطراف البارة وكنصفرة وفليفل وشنان وبزابور، والزيارة وقليدين بسهل الغاب شمال غربي حماة، الأمر الذي أدى لاستشهاد مدرس وسقوط جرحى في بزابور، كما توقفت خدمة الانترنت عن مناطق كبيرة في جبل الزاوية وأخرى بريف إدلب الشمالي، بعد استهداف قوات النظام للبرج الرئيسي المغذي للانترنت في بزابور بشكل مباشر، على صعيد متصل قامت الفصائل المقاتلة والجهادية بقصف مواقع لقوات النظام في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي الغربي.
ورصد المرصد السوري ظهر اليوم الثلاثاء، تنفيذ الطيران الحربي الروسي لغارات على محافظة إدلب، حيث طال القصف الجوي محيط بلدة البارة بريف إدلب الجنوبي، وسط تحليق مستمر للحربي الروسي في الأجواء، وتعد هذه المرة الرابعة التي تقوم المقاتلات الروسية باستهداف إدلب منذ مطلع العام 2021 الجديد.
ونشر المرصد السوري في 13 الشهر الجاري، طائرة حربية روسية غارات بصواريخ شديدة الانفجار استهدفت محيط سجن إدلب المركزي غرب مدينة إدلب، تزامنًا مع تحليق طائرة استطلاع في أجواء المنطقة، دون ورود أنباء عن خسائر بشرية حتى الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول