قوات النظام تسقط طائرة استطلاع وتجدد الاشتباكات في حي بستان القصر بين فصائل مقاتلة وإسلامية وعناصر كتيبة مقاتلة ومسلحين مقربين منها

46

محافظة اللاذقية – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تمكنت قوات النظام من إسقاط طائرة استطلاع في محافظة اللاذقية، ما أدى لتحطمها، ولم تعرف حتى الآن هوية الطائرة التي تم إسقاطها.

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصف الطيران الحربي مناطق في مدينة حريتان بريف حلب الشمالي، ما أدى لاستشهاد رجل وسقوط عدد من الجرحى ومعلومات أولية عن وجود المزيد من الشهداء، في حين فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على أماكن في محيط مطار كويرس العسكري، والذي يحاصره مقاتلو تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشرقي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، أيضاً فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في اتستراد غازي عنتاب شمال حلب، ومناطق أخرى على طريق الكاستيلو، ما أدى لاحتراق سيارة واستشهاد شخصين اثنين، كما فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في احياء الشعار وقاضي عسكر والميسر شرق حلب، ولم ترد معلومات إلى الآن عن خسائر بشرية، أيضاً علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الانسان في حلب، أن اشتباكات عنيفة تدور بين مقاتلي حركة أحرار الشام الإسلامية وفصائل داعمة لها، من طرف، وعناصر من كتيبة الشهيد النقيب النمر ومسلحين مقربين منها من طرف آخر، في حي بستان القصر جنوب غرب حلب، حيث بدأت الاشتباكات بين الطرفين عصر اليوم، ما أدى لاستشهاد طفل واصابة اخرين بجراح.

وكان المرصد السوري قد وثق في مطلع تشرين الثاني / نوفمبر اندلاع اشتباكات بين مقاتلي حركة أحرار الشام الإسلامية وفصائل داعمة لها، من طرف، وعناصر كتيبة الشهيد النقيب النمر من طرف آخر، على خلفية مصرع قيادي في حركة أحرار الشام الإسلامية، يوم الثالث من شهر نوفمبر من العام الماضي، على يد بائع “بسطة”، في حي بستان القصر، بعد مشادة كلامية جرت بين البائع وأحد عناصر حركة أحرار الشام، بسبب “شتم البائع للذات الإلهية والتلفظ بالكفر”، حيث قام عنصر أحرار الشام بإحضار القيادي وعدد من عناصر الحركة، لاعتقال البائع المقرب من كتيبة الشهيد النقيب النمر، الذي عاجلهم بإطلاق النار على القيادي وعناصر أخرى كانت برفقته ما أدى لمصرعه مع عنصرين آخرين، على الفور إضافة لإصابة مواطنة كانت بالقرب من مكان الحادثة، كما دارت اشتباكات وتبادل إطلاق نار بين حركة أحرار الشام والفصائل الداعمة لها من جهة، وكتيبة الشهيد النقيب النمر من جهة أخرى، في حي بستان القصر، حيث تمكن الأول من محاصرة كتيبة الشهيد النقيب النمر في منطقة بستان القصر من جهة معبر كراج الحجز الذي يفصلها عن حي المشارقة الخاضع لسيطرة قوات النظام، وأسفرت الاشتباكات حينها عن مصرع عنصرين من كتيبة الشهيد النقيب النمر، وإصابة مواطنة كانت متواجدة في منطقة الأخير.