قوات النظام تسيطر على قرية جديدة بريف حلب الشمالي وتواصل تقدمها نحو بلدتي نبّل والزهراء وقصف مكثف يستهدف المنطقة

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: تمكنت قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من التقدم مجدداً في ريف حلب الشمالي، والسيطرة على قرية حردتنين الاستراتيجية، بعد سيطرتها أمس على دوير الزيتون وتل جبين، عقب هجوم عنيف وواسع لقوات النظام على المنطقة، وبذلك فإن قوات النظام تقترب من بلدتي نبّل والزهراء اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية، والمحاصرتين من قبل جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية، كما تحكم سيطرتها على طريق الإمداد القادمة من الريف الشمالي لحلب، وشهدت المنطقة منذ منتصف ليل أمس قصفاً مكثفاً من قوات النظام استهدف محيط قرية باشكوي ومنطقتي حردتنين ورتيان، فيما لا تزال الاشتباكات العنيفة متواصلة بين الطرفين، في محاولة من قوات النظام لتحقيق تقدم أكبر والسيطرة على قرية رتيان، كما قصفت طائرات حربية بعد منتصف ليل امس مناطق في قرية معرسته الخان بريف حلب الشمالي، بينما دارت بعد منتصف ليل امس اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الاسلامية” من جهة اخرى، في محيط منطقة المحطة الحرارية بريف حلب الشرقي، وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، ايضا قصفت قوات النظام بعد منتصف ليل امس مناطق في احياء الشعار وكرم حومد والمشهد وكرم الطراب والصاخور بمدينة حلب، في حين نفذت طائرات حربية يرجح بانها روسية صباح اليوم، عدة غارات على مناطق في بلدتي عندان وحريتان ومناطق اخرى، في طريق غازي عينتاب بريف حلب الشمالي، ما ادى لاستشهاد شخصين اثنين وسقوط جرحى ومعلومات عن شهداء آخرين، بينما قصفت طائرات حربية يرجح بانها روسية صباح اليوم مناطق في قرية الطامورة بريف بلدة عندان الغربي، دون انباء عن اصابات.