قوات النظام تسيطر على معظم النقاط في دوير الزيتون بشمال مدينة حلب ومعارك عنيفة ومستمرة فيها وعشرات الغارات تستهدف المنطقة

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: تستمر الاشتباكات العنيفة بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وجبهة أنصار الدين من طرف، وقوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف آخر، في منطقة دوير الزيتون بريف حلب الشمالي، وسط تقدم لقوات النظام وتمكنها من السيطرة على معظم النقاط في القرية، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات بين الطرفين، حيث تحاول قوات النظام تثبيت سيطرتها في هذه النقاط، فيما تحاول الفصائل استعادة السيطرة عليها، وترافقت الاشتباكات مع تنفيذ سرب من الطائرات الحربية لأكثر من 43 غارة استهدفت مناطق الاشتباك الواقعة بالريف الشمالي لحلب، وأماكن أخرى في حريتان وعندان ورتيان ومحيط باشكوي وطريق الكاستيلو ومعرستة الخان القريبة ما أسفر عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى، كما قصفت طائرات حربية يرجح أنها روسية مناطق في  بلدة بيانون بريف حلب الشمالي، ومناطق اخرى مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي، والتي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الاسلامية”، كما نفذت طائرات حربية غارتين على مناطق في بلدة كفرحمرة بشمال غرب مدينة حلب، ايضا قصفت قوات النظام مناطق في قريتي مسقان ومعرسته الخان بريف حلب الشمالي، كما تتعرض اماكن في منطقة الليرمون باطراف مدينة حلب، لقصف من قبل قوات النظام منذ فجر اليوم، دون معلومات عن إصابات.